طباعة

المتحف العسكري الوطني

 دشن المتحف العسكري الوطني في 25 جوان 1984 وذلك بعد انتهاء أشغال الترميم التي شهدها القصر، ووقع فتحه للعموم في 24 جوان 1989 وهو يرجع بالنظر إلى إدارة التراث والإعلام والثقافة التابعة لوزارة الدفاع الوطني وتتمثّل مهمته في المحافظة على التراث التاريخي العسكري وعرضه وتنميته لتخليد ذكرى من استشهد في سبيل الوطن.

 يحتوي المتحف العسكري الوطني على مجموعات أثرية ثمينة تصل إلى 23000 قطعة (أسلحة بيضاء، أسلحة نارية، رسوم زيتية، محفورات، نماذج معارك، نماذج سفن حربية، دروع، مدافع، وأسلحة ثقيلة ...). تنتمي جلها إلى كلّ حقب التاريخ العسكري التونسي. وقد تمّ توزيع هذه المجموعات على مختلف قاعات العرض وذلك حسب مختلف المراحل التاريخيّة العسكريّة التي عرفتها البلاد التونسيّة على مر 3000 سنة من المجد:

قاعة الفترة القديمة : تغطي العهد القرطاجي ثمّ الروماني فالوندالي وأخيرا البيزنطي.

قاعة الفترة الوسيطة: تهتمّ بالفتوحات العربيّة الإسلامية منذ قدوم أوّل الجيوش العربية الإسلامية وتأسيس القيروان مرورا بالتوّسع نحو المناطق الغربيّة وبقيّة مناطق المتوسّط إنطلاقا من تونس.

كما تشمل هذه القاعة العهد الحفصي لتصل إلى الصراع الاسباني-العثماني على المتوسّط في القرن السادس عشر.

قاعات العصر الحديث: قاعة الفترة العثمانية والمرادية: تبرز هذه القاعة من خلال الرايات الصغيرة والنماذج المصغرة للمراكب مثل الشبك والأسلحة المختلفة والأزياء العسكريّة، النشاط البحري في المتوسّط  في تلك الفترة ثمّ دخول البلاد التونسيّة تحت الراية العثمانية سنة 1574 ومحاولات انسلاخها واستقلالها عن الإمبراطورية العثمانية سنة 1705.


 

 

قاعة الدولة الحسينيّة: نجد في هذه القاعة عددا من اللوحات الزيتيّة والأزياء والوثائق التي تجسم بعض ملامح التاريخ العسكري في منتصف القرن 19.

 

قاعات المقاومة المسلّحة: تهتمّ بالكفاح المسلّح ضدّ الاحتلال الفرنسي منذ سنة 1881 إلى الاستقلال عام 1956 ثمّ تكوين النواة الأولى للجيش الوطني وتركيز أسس السيادة الوطنيّة.

فضاء مشاركات الجيش الوطني في عمليات حفظ السلام: يشمل هذا الفضاء عرضا وثائقيا عن مشاركات القوات المسلّحة التونسيّة في عمليات حفظ السلام بالعالم تحت لواء المنظمة الأممية أو منظمة الوحدة الإفريقية أو الجامعة العربيّة. كما تمّ تخصيص جناحين للتعريف بتكوين النواة الأولى لكلّ من جيش الطيران والبحريّة الوطنيّة.

فضاء خاص بمشاركة القوات المسلحة التونسية في ثورة 14 جانفي2011

 يشمل هذا الفضاء عرضا فوتوغرافي يجسد مشاركة القوات المسلحة التونسية في ثورة 14 جانفي2011 وتدخلها الناجع في حماية الوطن والمواطن وحماية ثورة شباب تونس ثورة الحرية والكرامة.


 

قاعة المنارات والعلامات البحريّة: أعدت هذه القاعة بالتعاون بين المتحف ومصلحة المنارات والعلامات البحريّة وهي تحتوي على منارة بحرية تاريخية تعود إلى أواخر القرن 19 وكانت متواجدة بـ "كاب سرات".

 

قاعة الأسلحة: تحتوي هذه القاعة على  أسلحة (بيضاء ونارية) استعملت جلها من قبل جيوش البايات في القرن 19  (خاصة في حرب القرم)

 

المعروضات بالفضاء الخارجي للقصر: تمّ استغلال فضاء قصر الوردة الخارجي لعرض نماذج من المدرّعات والمعدات الدارجة والمدافع ليشتمل هذا العرض على:

مجموعة من المدافع: توجد في حدائق وساحات القصر مجموعة من المدافع تروي تاريخ المدفعيّة في تونس عبر العصور من سنة 1750 إلى سنة 1970 وهي ذات مصادر مختلفة (تركية، فرنسيّة، انقليزية وإيطالية) وقد استعمل البعض منها خلال الحربين العالميتين.

المدرّعات والطائرة المقاتلة: يحتوي المتحف العسكري الوطني على مجموعة من الدبابات (م 60، م 42، م 41، أ.م.أكس 13) وعربة مزنجرة "صلاح الدين" وسيارة نصف مزنجرة وطائرة مقاتلة استخدمت خلال الحرب العالميّة الثانية واستعملها الجيش الوطني بعد الاستقلال.

توقيت العمل

يفتح المتحف العسكري الوطني أبوابه أمام الزيارات كامل أيام الأسبوع ما عدى يوم الاثنين و الأعياد الدينية من الساعة 9.00 صباحا إلى الساعة 16.00 بعد الزوال

معلوم الدخول:  دينار واحد

معلوم التصوير: ديناران

العنوان: المتحف العسكري الوطني  ،  شارع الحبيب بورقيبة منوبة 2010

الهاتف  :   70604009-70604018- الفاكس: 70604024

قراءة 17384 مرات